في لبنان: فيروس كورونا يسرق حياة الشابة خولى.. مما نشرته قبل وفاتها: 'أشحد أنفاسا كادت تكون الأخيرة، أنا الأم الفقيرةإليك اشفني'..

عبر صفحتها على "فيسبوك" نشرت منظمة أبعاد نعي لزميلتهم خولى الفليطي:

"بحزن ووجع كبيرين، تنعي إليكم/ن أسرة منظمة أبعاد فقيدتها الزميلة الشابة خولى الفليطي والتي خسرناها هذا الصباح بعد صراعها المرير مع فيروس الكورونا.
نتعهّد لخولى، الأم، المناضلة، المعطاء، العصامية والمُحبة الراقية، أن نكمل ورفاق نضالها، مسيرتها ورسالتها الإنسانية.
سنفتقد روحك الدافئة يا خولى... إلى اللقاء!"