قلب الدكتور الشاب "أحمد" خذله باكرا... رحل على عجل ليحل الحزن على بلدته الجنوبية التي ما كفكفت بعد دموعها جراء خسارتها خيرة شبابها

كتب الزميل سامر وهبي:

ما آن لهذا النهار المؤلم ان يرحم قلوبنا ...
اما آن لهذا النهار ان يكتفي بخطف الموت لاحبابنا...
هذا السواد الذي يتشحنا منذ اسبوع
يوما بعد يوم نودع فقيد
... ليأتي الخبر المفجع
الدوير تبكي اليوم زينة شبابها
انتقل الى رحمة الله تعالى المأسوف على شبابه الصيدلاني د. احمد مطيع عاصي، الذي وافته المنية اثر ازمة قلبية حادة.