إنجاز لبناني – كندي جديد: تدريب 40 الف طالب في الجامعة اللبنانية الدولية

إنجاز لبناني تحققه مجموعة Rise Holding Group عبر اتفاقية تعاون مع الجامعة اللبنانية الدولية لتدريب 40 الف طالب منتسب اليها ولتسهيل الطريق امامهم في البحث عن فرص عمل.

ويتحدث المدير التنفيذي لمجموعة Rise Holding Group الكندية الدكتور محمد علي مشلي عن الاتفاقية، ويقول مشلي: ” وقَّعنا اتفاقية مهمة مع إحدى أسرع الجامعات نموا في لبنان والشرق الأوسط، الجامعة اللبنانية الدولية ممثلة بمدير علاقاتها الدولية الدكتور أنور كوثراني”.

وتأتي هذه الاتفاقية لتكرّس التعاون بين المؤسستين على صعيد توظيف الطلاب، البالغ عددهم أربعين ألف طالب، وتدريبهم وإقامة الأبحاث المشتركة والاستفادة من الموارد البشرية في كلتا المؤسستين في مشاريع علمية وعملية مشتركة.

ويعقد اجتماع موسع قريبا لوضع خطة عمل مفصلة ترسم معالم التعاون في المرحلة المقبلة بين المؤسستين.

ويجدر بالذكر أن مجموعة رايز بشركاتها المختلفة كانت قد وقعت مؤخرا اتفاقيات تعاون مع صروح جامعية مختلفة في لبنان منها الجامعة اللبنانية الأمريكية، والجامعة اللبنانية، وجامعة رفيق الحريري.

تجرية ناجحة

من جهة ثانية يتحدث المدير التنفيذي لمجموعة Rise Holding Group الكندية الدكتور محمد علي مشلي بحماس وسرور عن تجربة مجموعتهم الناجحة والفريدة في لبنان والتي انطلقت تزامنا مع انطلاق أول شركاتهم شركة SchemaZone للاستشارات والتدريب منتصف العام ٢٠١٧ في تورونتو.

وتضم مجموعة رايز هولدينغ ثلاث شركات ( SchemaZone و Reach Academy و QuietClicks ) والتي تعمل في مجالات الاستشارات والتدريب والتعليم والتكنولوجيا، شهدت مؤخرا نموا سريعا في أسواق متعددة في الشرق الأوسط لا سيما في لبنان والأردن والإمارات فضلا عن أسواقها الرئيسية في كندا والولايات المتحدة الأمريكية بما يتعلق تحديدا بمجالات الاستشارات والتدريب لشرائح مختلفة في المجتمع. وقد نتج عن هذا النمو توقيع اتفاقيات تعاون مهمة لتقديم الخدمات لكبرى المؤسسات والجامعات والوزارات في أكثر من دولة عربية.

ويضيف الدكتور مشلي: “أثبتت تجربة مجموعتنا الناجحة في الشرق الأوسط جودة خدماتنا وحاجة سوق العمل بقطاعاته المختلفة إليها”.

وعن سبب استمرار استثمارهم وعملهم في لبنان، يؤكد مشلي ان “لبنان، رغم كل ما يمر به، لا يزال يشكل عصبا حيويا في الشرق الأوسط، ولا زال غنيا بالموارد البشرية والطاقات الهائلة التي نريد العمل معها والاستفادة منها”.