الرئيس عون: أفضّل الحكومة السياسية ولا أفهم عدم الادّعاء على سلامة إلى الآن.. أنا مش ضعيف.. أنا قرفان (الأخبار)

ضمن مقال لنقولا ناصيف في الأخبار.. يعزو رئيس الجمهورية ميشال عون تأخر تحديده موعد الاستشارات النيابية الملزمة إلى صواب حدسه: «تأخُّر اتفاق الكتل على الرئيس المكلف يبعث على القلق حيال ما يمكن أن ينبثق من الاستشارات الملزمة. تعمّدت تأخير الموعد ريثما تنضج فكرة التوافق على رئيس مكلف، لأن المعضلة هي في الخطوة التالية: تأليف الحكومة لا تسمية الرئيس المكلف. كنت في انتظار بلورة خيارات الكتل النيابية القديمة والجديدة".
ويلفت عون في حديث لـ"الاخبار" على أننا في حاجة إلى رئيس حكومة يرافق الأشهر المقبلة التي لا تقتصر على انتخابات رئاسة الجمهورية، موضحا أننا نريد رئيساً للحكومة يمتلك تجربة واحترافاً في معالجة المشكلة الاقتصادية والمالية التي نتخبّط فيها.
وأيّد رئيس الجمهورية حكومة سياسية للمرحلة المقبلة، خصوصاً إذا كانت ستواجه استحقاقات وصعوبات.، مشيرا إلى أنه من الضرروري أن تكون الحكومة مؤلّفة كلها من تكنوقراط أو حكومة سياسية، واعتبر أن قوة الحكومة في توازنها.
وتساءل عون عن سبب تهرّب القضاء من معركة تقع في صلب مهمته، وهي الادعاء على حاكم مصرف لبنان، ومع ذلك يحمونه.
(...) أما كيف ينظر إلى المتبقّي من ولايته، أقل من خمسة أشهر، وهو في مواجهة تحديات شتى تستهدفه؟ يقول باقتضاب: «لست ضعيفاً. لم أكن كذلك مرة في أيّ من مراحل حياتي ومواقعي. في الأشهر الأخيرة لست حتماً ضعيفاً، لكنني قرفان».
لقراءة المقال كاملًا: اضغط هنا